سياسية

دولة القانون: من يرفض اعادة الفرز اليدوي خائف من كشف تزويره للانتخابات

   
246 مشاهدة   |   1 تقييم
تحديث   17/05/2018 4:10 مساءا

(وطن نيوز) – بغداد

 

اكد النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود ،اليوم الخميس، ان من يرفض اعادة الفرز والعد اليدوي خائف من كشف تزويره في الانتخابات.

 

وقال الصيهود في حديث لـ(وطن نيوز) ان " الاجهزة الالكترونية برمجت بإدخال العملية السياسية لنفق مظلم وفوضى عارمة من خلال الجهاز الالكتروني الذي اثبت عدم فاعليته وبحسب ما جاء على لسان رئيس الوزراء حيدر العبادي وعدم وجود شركات فحص له اضافة الى اعترافات احد اعضاء المفوضية بوجود تزوير كبير في الانتخابات ما ادى الى صعود نواب ومرشحين ونزول اخرين بين ليلة وضحاها".

 

واضاف ان " هذا الامر يدعي ان نطالب بأحد امرين اما الغاء نتائج الانتخابات وتمديد عمل البرلمان وتحويل الحكومة الى تصريف اعمال واجراء انتخابات جديدة او اعادة العد والفرز اليدوي في جميع مناطق العراق" مبينا ان " الذين يرفضون العد والفرز اليدوي يعرفون تماما انه ستتغير المعادلة وتصحيح المسارات الخاطئة لان هذه النتائج مزورة وغير موثقة".

 

وتابع الصيهود ان " ان المفوضية العليا المستقلة قامت بأكبر عملية تزوير في تاريخ الانتخابات حيث اعلنت ان النتائج ستظهر خلال ساعتين من اكتمال التصويت ومرت ايام على انتهائها ولم تعلن النتائج الى الان" لافتا الى ان " هذا يدل على وجود عمليات التزوير والحيرة في عمل المفوضية وان الاجهزة غير دقيقة".

 

واعلنت بعض الكتل السياسية الفائزة في الانتخابات البرلمانية بانها لن تقبل باعادة العد والفرز اليدوي. انتهى ج ن




3:45