مقالات

ديمقراطيه من ورق !!

   
31 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   21/06/2018 7:40 مساءا

عزيز الدفاعي

اذا كان غالبيه الشعب العراقي على قناعه بان قانون الانتخابات غير عادل ولا يخدم المشروع السياسي ولا يوفر الاليه للتغير ويعرقل وصول الدماء الجديده بعد 15 عاما من الفشل والخديعه

و بعد ان ثبت بالدليل القاطع ان مفوضيه الانتخابات بناءا على تركيبتها وكونها مجموعه وكلاء للحيتان السياسيه لا تختلف عن دكاكين سوق مريدي في التزوير والنصب والاحتيال وبيع المراكز الانتخابيه خاصه خارج العراق والمحافضات الغربيه وكركوك

واذا كان اقل من ربع العراقيين قد شاركوا فعلا في الانتخابات باعتراف عشرات المراقبين المحليين والدوليين وقد ثبت شراء الاصوات واستخدام التهديد و لتزوير العلني والفاضح في جميع مراحل العمليه الانتخابيه الفاشله حيث انتهت المسرحيه بحريق الصناديق لكي لاتكشف اللعبه اسوه بحرق كثير من اقسام العقود والمشتريات في الوزارات العراقيه

وتاكد للجميع ان عددا كبيرا من المحافضات تم تعبئه الصناديق ببطاقات مزوره تتجاوز احيانا عدد من يحق لهم الانتخابات فلا ادري عن اي تحالفات يتحدث قاده الاحزاب ولا عن اي حكومه اغلبيه او فضاء وطني او (فسنجون ) ؟؟؟؟ اجتماع القاده السياسيين في بيت معصوم اعطى قانونيه للتزوير بان يتم عد البطاقات الانتخابيه رغم علمهم ان مليون بطاقه مزوره وضعت في الصناديق وكيف يبني حق على باطل وتزوير ؟؟؟ وتنبثق حكومه وبرلمان عبر انتخابات مزوره ؟؟؟؟ هذه قمه المهازل الانتخابيه التي لم تعرفها حتى جمهوريات الموز ولا انظمه القائد الضروره

واي شعب هذا الذي يرى كل ما يدور من حوله من انتهاك لحرياته وحقوقه وهو صثامت لا بل ان البعض يتمنى عوده الدكتاتوريه او ينتفض حين يمس احدا صنمه السياسي مدنيا او معمما فهذا بالنسبه له هو الولاء والوطنيه وحدود العراق وسقف السياده واقصى رد فعل لديه على استلاب حقه في اختيار السلطه التي تمثله التي سرقها مافيات فرطت بكل شي المال والكرامه والحدود والامن وتمسكت زورا بالكراسي والعروش بضع كلمات نقد وعتب او شتائم على (الفيس بوك ) وهو قابع في منزله لينتهي دوره التاريخي الوطني وتكليفه الشرعي والوطني غير مدرك بان الطوفان سيغرق الجميع ان لم يكن اليوم فغدا محملا مرجعيه النجف تاره المسؤوليه واخرى ايران او تركيا او السعوديه والامبرياليه العالميه او قدره الاغبر دون اي حراك فعلي لرفض هذه المهزله او تغيير هذا الواقع المرير ؟؟؟؟

لقد سرقوا منكم كل شي حاضركم ومستقبلكم وكرامتكم وقوت يومكم حتى مياه الشرب ستصبح سلعه كماليه يا شعب الله المحتار؟ لا تنتظروا معجزه من السماء لان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم ؟؟؟؟ (وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَىٰ آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَٰكِن كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ ) صدق الله العظي




3:45