Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات

اكتشاف بكتيريا نادرة “تأكل اللحم” وتقتل المصابين خلال 48 ساعة

كشفت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية، اليوم الأحد (16 حزيران 2024)، عن انتشار مرض جلدي في اليابان، ناتج عن بكتيريا نادرة “تأكل اللحم” يمكن أن تقتل المصابين خلال 48 ساعة.

وحسب “بلومبيرغ”، فأنه “عادة ما تسبب عدوى المكورات العقدية من المجموعة (أ) المعروفة باسم (GAS)، تورما والتهابا في الحلق عند الأطفال يُعرف باسم التهاب الحلق العقدي”، مبينة انه “يعتبر الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاما أكثر عرضة للإصابة بالمرض”،

واضافت الوكالة انه “كما يمكن لبعض أنواع البكتيريا أن تؤدي إلى تطور الأعراض بسرعة، بما في ذلك آلام وتورم الأطراف، والحمى، وانخفاض ضغط الدم، والتي يمكن أن يتبعها نخر (تآكل الأنسجة)، ومشاكل في التنفس، وفشل في الأعضاء والموت”، لافتة الى ان “هناك ارتفاع مفاجئ في الأمراض المعدية في أعقاب جائحة فيروس كورونا بجميع أنحاء العالم، بداية من عام 2022 وحتى الآن”.

ونقلت “بلومبيرغ” عن أستاذ الأمراض المعدية في جامعة طوكيو الطبية النسائية، كين كيكوتشي، قوله إن “معظم الوفيات تحدث خلال 48 ساعة، فبمجرد أن يلاحظ المريض تورما في قدمه في الصباح يمتد ذلك إلى الركبة بحلول الظهر، ويمكن أن يموت في غضون 48 ساعة”.

واضاف كيكوتشي أنه “بالمعدل الحالي للإصابات، قد يصل عدد الحالات في اليابان إلى 2500 حالة هذا العام، مع معدل وفيات مرعب يصل إلى 30 بالمئة”.

وشهدت بلدان أخرى تفشي المرض في الآونة الأخيرة، حيث إنه في أواخر عام 2022، أبلغت 5 دول أوروبية على الأقل منظمة الصحة العالمية عن زيادة في حالات عدوى المكورات العقدية الغازية (iGAS).

ووصلت حالات الإصابة بمتلازمة الصدمة السمية للمكورات العقدية (STSS) في اليابان، الناجمة عن عدوى المكورات العقدية، إلى 977 حالة هذا العام بحلول الثاني من يونيو الجاري، وهو أعلى من الرقم القياسي البالغ 941 حالة تم الإبلاغ عنها طوال العام الماضي، وفقا للمعهد الوطني للأمراض المعدية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى