اخبـار العراق

السوداني: الجسور والمجسرات تحظى باهتمام الحكومة في باقي المحافظات

أكد رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، اليوم الأربعاء، أن مشروع الجسر متعدد المسارات سينفذ لأول مرة منذ عام 1982، وفيما أشار إلى أن مدة تنفيذ المشروع 425 يوماً أعرب عن أمله إنجازه قبل ذلك.

وذكر بيان للمكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء، تلقته “وطن نيوز” ، أن “رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، أطلق العمل في مشروع جسر جديد متعدد المسارات على نهر دجلة في منطقة الجادرية، يربط بين ضفتي النهر، وتوسعة طريق أبو نواس، ضمن الحزمة الأولى لمشاريع فكّ الاختناقات المرورية التي أقرت للعاصمة بغداد”.

وأضاف البيان، أن “المشروع، الذي أطلقه رئيس مجلس الوزراء، ستضمن ربط منطقة الكرادة في جانب الرصافة بساحة النسور في جانب الكرخ بجسر لسير المركبات مروراً بجزيرة الأعراس بطول 550 متراً، كما يشتمل على إنشاء جسر موازٍ للمجرى المائي للنهر بطول 2650 متراً، وتوسعة طريق أبو نواس على مقاطع تنشأ على الأرض أو على شكل جسر موازٍ للنهر، وإضافة جسر آخر يربط جزيرة الأعراس بساحة النسور، بطول 850 متراً”.

وأكد رئيس الوزراء، خلال إطلاق المشروع، على “مضي الحكومة في منهج الإعمار والبناء والنهوض بالبنى التحتية ولا تراجع في هذا، رغم وجود محاولات لتعطيل الجهود ببعض الملفات”، مشدداً بالقول: “لا تستطيع أي قوة أن توقف عجلة الأعمار والبناء التي انطلقت، تحت أي ظرف من الظروف”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى