عربي ودولي

المزارعون الهنود يحتجون ويقطعون الطرق

ذكرت وسائل إعلام أن الشرطة الهندية شددت الإجراءات الأمنية اليوم لمنع آلاف المزارعين المحتجين من دخول نيودلهي، ولفتت إلى أن الشرطة نجحت في تفريق مزارعين كانوا متجهين إلى العاصمة. وأشارت قناة NDTV بأن الشرطة الهندية فرقت فعالية احتجاجية لمزارعين على الحدود بين ولايتي هاريانا والبنجاب، وذلك على بعد حوالي 200 كيلومتر من نيودلهي.وتطالب النقابات الزراعية في الهند السلطات والحكومة بحد أدنى عادل لسعر المنتجات الزراعية.ويريد المحتجون حماية نفسهم من أي انخفاض حاد في أسعار هذه المنتجات من خلال الإعلان عن حد أدنى لسعر شراء بعض المحاصيل الأساسية في بداية موسم الزراعة، مع أخذ تكلفة الإنتاج في الاعتبار.كذلك يطالب المزارعون بوظائف وبرامج رعاية صحية لأسرهم وتعويضات عن الأراضي، التي استحوذت عليها سلطات هندية من أجل مشاريع التنمية.وأقامت شرطة دلهي حواجز على حدود العاصمة الهندية مع ولايتي هاريانا وأوتار براديش لمنع تكرار أعمال الشغب التي وقعت في العاصمة الهندية في يناير 2021، حينها اخترق مزارعون حواجز وسياج الشرطة واتجهوا إلى قلعة تسمى القلعة الحمراء، حيث نظموا مسيرة عفوية.ولم يغادر المزارعون الهنود المدينة إلا بعد إرسال تعزيزات من قوات الأمن إلى مكان فعالية الاحتجاج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى