Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبـار العراق
أخر الأخبار

الناطق باسم عبدالمهدي بشأن احداث تظاهرات الناصرية: ما حدث كان دفاعاً عن النفس

قال اللواء عبدالكريم خلف المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة عادل عبدالمهدي، ان القوة التي أطلقت النار في الناصرية على المتظاهرين تعرضت لإطلاق نار قبل أن ترد للدفاع عن نفسها.


وقال اللواء خلف في حديث تلفزيوني، ان”ما حصل أمر مؤسف، المتظاهرون في ساحة الحبوبي (وسط الناصرية) ليست هناك أية مشكلة معهم، وإنما المشكلة مع الذين قطعوا الجسور”، مبينا أن “القوة كانت مكلفة بفتح الجسور وبشكل سلمي، وقد تم فتح جسر واحد، وبقي جسران”.


وتابع، أن “الجسور البقية عندما اقتربوا منها، كان هناك فتح نار باتجاه القوة، بالتالي القوة ردت على فتح النار وسقط شهداء، هناك أمر صارم صدر من قبل رئيس الوزراء. أنا كنت جالساً جنبه عندما تحدث مع القائد، بوجود رئيس أركان الجيش، وتم ايجازه (القائد) بفتفح الجسور، واعتقال من يقومون بقطع الجسور دون فتح النار”.


وأكمل، أن هناك أمر صارم وواضح ومؤكد بعدم فتح النار حتى على من يقطعون الطرق، والاكتفاء باعتقالهم لأن هذه جريمة مشهودة، وعندما اقتربت القوة من الأماكن، أبلغه قائد الشرطة محمد محسن زيدان، بأن القوة تعرضت إلى اطلاق نار، ما جعل الجنود الموجودون في المقدمة يقومون بالرد على مصدر النيران، وحصل ما حصل”.


وقال: “نحن الآن بصدد معرفة ما حصل، والقائد العام بعث على القائد (إشارة الى الفريق جميل الشمري) حتى يتم الكشف عن المعلومات بشكل مفصل وما فهمناه من قائد الشرطة، والفريق جميل الشمري، أن القوة عندما اقتربت من الجسرين المغلقين لفتحهما، تعرضت لإطلاق نار ما استوجب أن ترد، وفي حالة دفاع شرعي عن النفس. هكذا فهمنا”.انتهى١

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى