الاقتصادية

النفط يستقر قبيل اجتماع أوبك+اليوم

استقر سعر النفط بعد تقدم لمدة يومين، حيث بدأ العد التنازلي لاجتماع رئيسي سيشهد وضع تحالف “أوبك+” لسياسة الإنتاج في العام الجديد.

وتم تداول خام برنت دون 83 دولاراً للبرميل، بعد ارتفاعه بنسبة 4% تقريباً خلال الجلستين السابقتين، مع انخفاض خام غرب تكساس الوسيط إلى أقل من 78 دولاراً.

وتضغط المملكة العربية السعودية صاحبة الوزن الثقيل في “أوبك+” على زملائها الأعضاء للانضمام إليها في تقييد الإنتاج لمنع فائض النفط المتجدد العام المقبل، لكنها تواجه معارضة من دول بما في ذلك أنغولا ونيجيريا قبل اجتماع افتراضي في وقت لاحق اليوم الخميس.

وقال المندوبون في تحالف “أوبك+” إنه قد يتم النظر في خفض جماعي أعمق بمقدار مليون برميل يومياً أو أكثر. وقد يؤدي غياب التخفيضات على مستوى المجموعة إلى مزيد من الضعف في أسعار النفط – بعد انخفاض خام برنت بنحو 13% خلال الشهرين الماضيين – وسط إمدادات وفيرة من خارج مجموعة المنتجين، بما في ذلك الصادرات القياسية من الولايات المتحدة.

وقال وارن باترسون، رئيس استراتيجية السلع الأولية في “آي إن جي غروب إن في”: “هناك توقعات متزايدة بأنهم قد يقومون بتخفيضات أعمق في الإمدادات”. وأضاف: “هذه التوقعات المتزايدة تترك خطراً هبوطياً على السوق إذا جاءت نتائج أوبك+ مخيبة للآمال في وقت لاحق اليوم”.

وكان بنك “جيه بي مورغان” و”أوراسيا غروب” من بين أحدث الشركات التي أشارت إلى تراجع التوازن بين العرض والطلب، بعد أن قالت وكالة الطاقة الدولية في وقت سابق من هذا الشهر إن السوق سوف تعود إلى تحقيق فائض في العام المقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى