عربي ودولي

انسحاب قوة حفظ السلام الإفريقية من الصومال

وطن نيوز-دولي

أعلنت قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي استكمال المرحلة الثانية من انسحابها من الصومال الذي يشمل 3000 جندي بعد تأخير لأربعة أشهر.وبعد تعرضها لنكسات كبيرة أمام المتمردين المرتبطين بتنظيم القاعدة، طلبت حكومة مقديشو “تعليقا تقنيا” مدته 3 أشهر لعملية سحب الجنود التي كان من المقرر تنفيذها بحلول سبتمبر الماضي. وقالت قوة حفظ السلام في بيان أمس الجمعة إن “بعثة الاتحاد الإفريقي الانتقالية في الصومال (أتميس).. استكملت المرحلة الثانية من الانسحاب والتي تضمنت خفض عديد القوات بمقدار 3000 جندي”.وسلمت “أتميس” 7 قواعد عمليات أمامية للحكومة المدعومة دوليا، وأغلقت قاعدتين أخريين. وقال اللفتنانت جنرال سام أوكيدينغ: “سنبدأ قريبا الاستعدادات للمرحلة التالية، المرحلة الثالثة، لخفض أعدادنا بمقدار 4000 جندي في يونيو”.وبلغ عديد الجنود الذين تم سحبهم في المرحلتين الأولى والثانية 5000 عنصر. ولا يزال 14600 عنصر من بوروندي وجيبوتي وإثيوبيا وكينيا وأوغندا منتشرين في الصومال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى