منوعات

تحذيرات من “ميتا” بموت مؤسسها “والسبب الفنون القتالية”

حذرت “ميتا” المستثمرين من أن اهتمام مارك زوكربيرغ بممارسة الفنون القتالية قد يكون له “تأثير سلبي مادي” على أعمال الشركة في حال أصيب بجروح خطيرة أو حتى توفي أثناء ممارسة الرياضة. وكجزء من تقريرها السنوي الذي تم تقديمه هذا الشهر إلى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) لعام 2024، حذرت “ميتا”، عملاق وسائل التواصل الاجتماعي، من المخاطر المحتملة على أعمالها وربما سعر سهمها بسبب بعض أنشطة زوكربيرغ المحفوفة بالمخاطر.وقالت “ميتا” في التقرير: “نحن نعتمد حاليا على الخدمات والأداء المستمر لموظفينا الرئيسيين، بما في ذلك مارك زوكربيرغ”. وأضافت أن زوكربيرغ وبعض أعضاء الإدارة الآخرين “ينخرطون في أنشطة مختلفة عالية الخطورة، مثل الرياضات القتالية… والتي تحمل خطر الإصابة الخطيرة والوفاة”.وأضاف التقرير: “إذا أصبح السيد زوكربيرغ غير موجود لأي سبب من الأسباب، فقد يكون هناك تأثير سلبي مادي على عملياتنا”.ويشار إلى أن زوكربيرغ، البالغ من العمر 39 عاما، بدأ التدريب على فنون القتال البرازيلية “جيو جيتسو” التي تركز في المقام الأول على القتال بالأيدي، أثناء فترة الإغلاق الناجمة عن “كوفيد-19″، وأخبر المذيع ليكس فريدمان العام الماضي أن القيام بذلك أدى إلى “تعرضه للضرب” كثيرا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى