Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات

دراسة تحذر من مادة خطيرة في المستشفيات تؤذي رؤوس الاطفال

حذرت دراسة جديدة اجراها باحثون اسبان، من مادة خطيرة في المستشفيات تؤدي الى زيادة نسب ولادة أطفال برؤوس منكمشة.

وتوصل باحثون إسبان إلى نتيجة علمية مفادها أن النساء الحوامل اللواتي تعرضن لمادة “أكسيد الإيثيلين” المستخدمة في مطهرات المستشفيات كانوا أكثر عرضة لإنجاب أطفال بوزن أقل و رؤوس منكمشة.

وتوصلت دراسة شملت ما يزيد على 1000 مولود جديد، إلى وجود أدلة على وجود “أكسيد الإيثيلين” في دم الحبل السري.

وأنجبت النساء اللاتي تعرضت لـ “أكسيد الإيثيلين”، في المتوسط، أطفالاً أخف وزنا بمقدار 71 غراما ومحيط رأس أصغر بمقدار 0.3 سم.

وقالت باربرا هاردينج، المؤلفة الرئيسية للدراسة من معهد برشلونة للصحة العالمية، “يرتبط انخفاض محيط الرأس بتأخر النمو العصبي، ويزيد انخفاض الوزن عند الولادة من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ومرض السكري من النوع 2 وهشاشة العظام”.

وقال المؤلفون، الذين نشروا نتائجهم في مجلة علم الأوبئة، اليوم السبت (29 حزيران 2024)، إن أعلى مستويات أكسيد الإيثيلين وجدت لدى النساء المدخنات.

وفحصت الدراسة دم الحبل السري من إجمالي 1106 مولود جديد من اليونان وإسبانيا والنرويج والمملكة المتحدة والدنمرك.

وقال مانوليس كوجيفيناس، المؤلف الرئيسي للدراسة، إن ذلك يسلط الضوء على أهمية تقليل التعرض لأكسيد الإيثيلين في المنزل وفي مكان العمل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى