منوعات

ما خطورة البقاء في السرير بعد الاستيقاظ من النوم؟

في تقرير لصحيفة Jerusalem Post سلط خبراء صحيون الضوء على صيحة البقاء في السرير التي أطلق عليها بعض المستخدمين مصطلح Hurkle Durkle، والتي تشجع على البقاء في السرير حتى تصبح الحاجة ملحة لمغادرته.وقال الخبراء إن هذا “الترند” بدأته الممثلة الأمريكية كيرا كوسارين، حتى وصلت عدد مشاهداته إلى نحو 4 ملايين في فترة قصيرة جدا، ولاحقا بدأ عدد كبير من المستخدمين في تقليدها.وفي الفيديوهات المتداولة يستيقظ الأفراد من النوم إلا أنهم يبقون في السرير لاحتساء القهوة، بينما يتصفح آخرون هواتفهم النقالة لساعات. وتعليقًا على الترند، قال الخبراء للصحيفة “جسم الإنسان يحتاج للنهوض من السرير، ومع عادة الاستلقاء تلك يتأخر وصول ضوء الشمس إلى العينين ومن ثم إلى الدماغ، ما يقلل من إنتاج هرمون النوم الميلاتونين، وهو الهرمون الذي يلعب دور الساعة البيولوجية في أجسامنا، التي تراقب ساعات اليقظة والنوم. وأضافوا “يمكن أن يؤثر الاستلقاء لفترة طويلة في السرير أيضًا على الجهاز الهيكلي، ويسبب آلاما في الظهر بسبب الوضع غير الطبيعي للجسم أثناء النوم لفترة طويلة، ومشاكل في تدفق الدم إلى الأطراف السفلية بسبب قلة الحركة، وحتى في حالات معينة، كما هو الحال في كبار السن فمن الممكن أن تظهر تقرحات على الجسم بسبب الضغط”.وتابعوا “إن ظاهرة الاستلقاء في السرير بعد الاستيقاظ خطيرة، وبها يتوقف الدماغ عن ربط السرير بالنوم، وبالتالي “ينهار” نظام النوم بشكل عام”.وأنهى الأطباء حديثهم “نحن قادرون على النوم لعدد معين من الساعات، وإذا أمضينا أكثر من ذلك في السرير، فسوف نفقد قدرتنا على النوم. يجب أن نستيقظ في الصباح ونبدأ يومنا خارج السرير، ونعرض أنفسنا للضوء لإعادة معايرة الساعة البيولوجية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى