اخبـار العراق

وزير صحة الإقليم: كردستان باتت مركزاً طبياً علمياً

وصف وزير الصحة في إقليم كوردستان الدكتور سامان البرزنجي، يوم الخميس، الاقليم بأنه ليس فقط مركزاً علاجياً لأجزاء أخرى من العراق، بل هو أيضا مركز طبي وعلمي.

وقال البرزنجي في تصريح للصحفيين على هامش مشاركته في المؤتمر العلمي للأطباء الجراحين العالميين الذي انعقد في اربيل، إن اقليم كوردستان حالياً له مكانة علمية على الخارطة الطبية وخريطة العالم، وله مكانة في مجال الجراحة”.

وأضاف أنه في الأشهر الأخيرة، أصبح عدد من أطباء إقليم كوردستان المتواجدين في الولايات المتحدة أعضاء في كلية الجراحين الأمريكية، مما يعني أن إقليم كوردستان ليس منفصلاً عن العلوم والمعلومات الطبية.

وأردف البرزنجي بالقول، إن الجراحين في إقليم كوردستان يتمتعون بالخبرة والقدرة الطبية التي يثق بها المواطنون ونأمل أن يبذل أطباؤنا المزيد من الجهود في مساعدة أولئك المواطنين أكثر”.

وتابع بالقول إن قدرة الأطباء الكورد إن لم نقل أكثر فإنها لا تقل عن إمكانية الأطباء في العالم، و الآن إقليم كوردستان ليس فقط مركزاً للعلاج لأجزاء أخرى من العراق، بل أيضاً مركزاً طبياً وعلمياً.

واستضافت مدينة أربيل، اليوم الخميس، مؤتمراً علمياً للأطباء الجراحين العالميين بمشاركة 200 طبيب، فيما بين رئيس جمعية أطباء جراحي كوردستان أن هذا المؤتمر سيساعد القطاع الصحي في الإقليم.

وقال رئيس جمعية الأطباء الجراحين في اقليم كوردستان عزت عزيز خلال مؤتمر صحفي، حضره مراسل وكالة شفق نيوز، إن “هذا المؤتمر العلمي مهم على مستوى العراق واقليم كوردستان بمشاركة أكثر من 200 طبيب عالمي ومنهم أوروبيون وأمريكيون”.

وأضاف أن “أعمال هذا المؤتمر تستمر لمدة يومين سيُطرح فيه 35 بحثا علميا لآخر تطورات العمليات الجراحية في العالم”.

وأضاف أن “هدفنا هو تقديم التطور في القطاع الصحي العالمي”، مبينا ان “هذا المؤتمر سيساعد القطاع الصحي في اقليم كوردستان لان جمعية الأطباء الجراحين في إقليم كوردستان تحل في المرتبة الـ53 على مستوى العالم”.

وتابع ان “أطباء كوردستان فعّالون ولديهم عمليات جراحية ناجحة على مستوى العالم واقليم كوردستان”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى