اخبـار العراق

ليس صدريًا ولا إطاريًا’.. لغز العيداني يُربك الكرة السياسية وتفاصيل مثيرة في الكواليس

‘أعلن العضو في ائتلاف دولة القانون، سعد المطلبي، عن توصل أقطاب الإطار التنسيقي لاتفاق من أجل تشكيل الحكومات المحلية في جميع المحافظات، باستثناء البصرة، مصوباً نحو محافظها بالقول: “العيداني لم يلتزم بقرارات الإطار وهو قريب من التيار الصدري أكثر، إنه ليس صدرياً ولا إطارياً”.

وأضاف المطلبي في حديث متلفز تابعته “وطن نيوز”، أن “الاتفاقات الأولية فيما يخص تشكيل الحكومات المحلية، اكتملت، وأؤكد انه لا يوجد أي اختلاف داخل الإطار التنسيقي حول الأمر، فالأوزان السياسية هي الحاكمة.”

وبين أنه ” قد يكون هناك خلل في البصرة وهو أقرب إلى أن يكون اختلافاً في وجهات النظر، أما في بقية المحافظات فالأعضاء متفقون على رأي قيادات الإطار، والجميع سيكونون ملتزمين بالقرارات.

وتابع المطلبي أن “مواقف العيداني السابقة تكشف أنه أقرب للتيار الصدري في أغلب الأحداث التي جرت، رغم انه يمكن القول انه “ليس صدرياً، لكنه ليس إطاريا!”.

كما لفت إلى أن “العيداني لم يلتزم بالقرار الإطاري الذي يخص عدم انتفاع المحافظين من امتيازات المحافظات كتوزيع الأراضي والتعيينات، والآن رفعت عليه قضية لدى النزاهة، وهذا رأيي”.

وأوضح قائلا: “أتمنى أن ينتخب المحافظ من قبل الشعب بصورة مباشرة ونتخلص من التوافقات السياسية التي تجعل الكتل الفائزة فيما بينها تتفق لتقسيم الغنائم لانتخاب المحافظ”.

واستدرك قائلا: “في 2013 المحكمة الاتحادية هي من صادقت على نتائج الانتخابات، اليوم هناك خلاف قانوني بشأن ذلك، ورئيس المحكمة الاتحادية ينظر بأن دورها لا يدخل في أمور الحكومات المحلية، والمحاكم المحلية يجب أن تصادق”.

وأوضح المطلبي أنه “ضمن القانون، المحكمة الاتحادية يجب أن تصادق، والمحكمة اليوم لها رأي آخر وهذا أمر يترك لها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى